تنكر بزي فتاة وتحرش به.. ما قصة السوداني الذي قلب يوتيوبر سعودي حياته رأسا على عقب؟

أثارت قضية سوداني مقيم في السعودية جدلا واسعا -لدى مواقع التواصل الاجتماعي- بعد أن كان ضحية مزحة من يوتيوبر قلب حياته رأسا على عقب وجعله عرضة للسخرية والتنمر.

وتابع برنامج “شبكات” (2023/6/21) قصة أحمد فضل المولى المقيم في السعودية، والذي كان ضحية مقلب من اليوتيوبر السعودي عبد الرحمن أبوحبايه.

وفي تفاصيل المقلب، يظهر اليوتيوبر على أنه سائق، ثم يوقف السيارة ليركب رجل متنكر على أنه فتاة، ثم يغادر السائق السيارة لسبب ما، فيتحرش (المتنكر بزي فتاة) بالسوداني.

وما إن نشر أبوحبايه الفيديو على موقع يوتيوب حتى انتشر بسرعة بين المتابعين، ووصل عدد المشاهدات قرابة مليوني مشاهدة، لكن هذا النجاح تسبب بقلب حياة فضل المولي على رأسا على عقب، وأثار مشاكل بينه وبين أسرته في السودان وتسبب له في أزمة كبيرة مع أفراد عائلته بالكامل.

وظهر فضل المولى في فيديو منفصل، وهو يؤكد تعرضه لمقلب من قبل اليوتيوبر ويؤكد أنه لن يسامحه على ما فعله به، لكن أبوحبايه دافع عن نفسه بقوله إنه حصل بالفعل على موافقة بالنشر من المواطن السوداني.

تفاعل واسع

وتفاعل رواد المنصات مع هذا المقلب، حيث عبر الناشط منصور العلي عن غضبه من عملية “الاستغلال” لتحقيق الأرباح المادية وقال “شوه سمعته وفضحه في كل العالم وهو في غربة واستغل أنه لا يقرأ ولا يكتب.. هدم بيته وشتت أسرته ودمر حياته.. فقط لأجل زيادة عدد المشاهدات وزيادة عدد متابعين تضحي بسمعة رجل مغترب؟؟”.

في المقابل، كان للمغردة دانا رأي آخر وكتبت “وين هدم بيته وهو يقول اكتبي الرقم بورقة؟ لنفترض أن الموضوع حقيقي.. ألم تكتشف نية هالمقيم؟؟ لماذا لم يقاوم الحادثة بمخافة الله ورزق عياله؟ دعوا العاطفة جانبا.. لماذا لا نقول إن هالمقالب كشفت لنا زيف بعض الوجوه؟”.

وانتقد الناشط منصور المساوي استغلال مشاعر الناس وقال “قمة الوصولية وانحطاط المشاعر والتلاعب بأحاسيس المساكين. مقلب وقح من أناس وقحين مارسوا مهنة ليست لهم ولا لهم الحق في نشر مافيه إذلال للآخرين وإظهارهم بمظهر عديمي الرحمة والشفقة”.

وتساءل الناشط عبد الله الطويلعي قائلا “بماذا يشعر الذين عملوا #مقلب_السوداني بعد تدمير حياته كما يقول؟! هل الإيقاع بالناس يعتبر كوميديا!!؟ هل استدراج الناس يعتبر محتوى صالحا للنشر ؟!”.

من جهته، علق الناشط سعود بشأن الصورة السلبية التي تم تقديمها عن المرأة السعودية وكتب “بغض النظر عن مقلب صاحب القناة في السوداني لكن إظهار البنت السعودية المنقبة أنها رخيصة بهذا الشكل المقرف (مافي أحد يطبطب علي مافي أحد يحتويني) مرفوض”.

وفي تحرك لافت للسلطات السعودية، قبضت الشرطة في منطقة مكة المكرمة على اليوتيوبر وصديقه المتنكر بزي امرأة، اللذين نفذا المقلب على المقيم السوداني، بتهمة المساس بالآداب العامة وحرمة الحياة الخاصة.

يذكر أن عقوبة التشهير بالآخرين، في السعودية، وإلحاق الضرر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عقوبتها السجن لمدة عام وغرامة تصل إلى 500 ألف ريال.

المصدر : الجزيرة
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق